المؤتمر العام الثامن لمنظمة المرأة العربية "المرأة العربية والتحديات الثقافية"

برعاية الجمهورية اللبنانية ورئاستها ينعقد

المؤتمر العام الثامن لمنظمة المرأة العربية
"المرأة العربية والتحديات الثقافية"
 25-23 فبراير/شباط 2021



ينعقد المؤتمر العام الثامن لمنظمة المرأة العربية برعاية فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، وبرئاسة سعادة السيدة كلودين عون رئيسة المجلس الأعلى للمنظمة في دورته الحالية.

يحمل المؤتمر عنوان (المرأة العربية والتحديات الثقافية) وتنتظم أعماله على مدار ثلاثة أيام  في الفترة  من 23-25 فبراير/شباط 2021  بمشاركة كوكبة من المسئولين رفيعي المستوى ، على رأسهم السيدات الاول للدول العربية الأعضاء أو من يمثلهن، والوزيرات ورئيسات الآليات الوطنية المعنية بالمرأة ، وواضعي السياسات العامة في الدول العربية ، فضلا

عن ممثلي المنظمات الدولية والإقليمية والمحلية ونخبة من الباحثين والأكاديميين والخبراء من مختلف الدول العربية.

يقوم المؤتمر بمقاربة قضايا المرأة من منظور ثقافي، ويلقي الضوء على التحديات التي تواجهها المرأة العربية جراء الصور النمطية  المترسخة في الثقافة المجتمعية حول مكانة المرأة وأدوارها. وترصد أبحاث المؤتمر الخطابات الثقافية ذات الصلة وعلى رأسها الخطاب النسوي، كما تركز على ابراز تجليات اشكالية التراث/الحداثة على صورة المرأة وأوضاعها الاجتماعية. يناقش المؤتمر أيضًا دور السياسات العامة والأطر القانونية والاقتصادية في محاربة الثقافة النمطية وإتاحة المجال للمرأة لأن تتجاوز التأثيرات المقيدة للثقافة التقليدية والانخراط بشكل إيجابي في المسار التنموي للمجتمع.

 
تضم أعمال المؤتمر 25 بحثا علميًا أعدها باحثون/ باحثات وخبراء/خبيرات بارزون  من دول عربية مختلفة تشمل: المملكة الأردنية، والجمهورية التونسية، والجمهورية الجزائرية، وجمهورية العراق، وسلطنة عمان، ودولة فلسطين، والجمهورية اللبنانية، ودولة ليبيا، وجمهورية مصر العربية،  والمملكة المغربية، والجمهورية الإسلامية الموريتانية.

وتتوزع أعمال المؤتمر الذي يُعقد افتراضيًا وفي بث مباشر على وسائل التواصل الاجتماعي، على خمسة محاور، تتمثل في:

  1. المرأة العربية بين التراث والحداثة.. بين المواجهة والمصالحة.
  2. المرأة العربية في خضم الانتاج الأدبي والفني وآليات التنشئة الاجتماعية.
  3. دور المرأة الاقتصادي في التنمية المستدامة والقضاء على الفقر والتهميش.
  4. المرأة العربية بين المواطنة، السياسات الحكومية والنضالات المدنية، ونشر ثقافة النوع الاجتماعي.
  5. مساهمة المرأة في تعزيز صمود المجتمع والأرض.